مقالات هناء بوحجي

كاتبة بحرينية

دفاتر فارهو… المتاجرة بأحلام المهاجرين

تغوص رواية دفاتر فارهو للكاتبة العمانية ليلى عبد الله، في عمق حياة فئة تعيش على هامش الحياة. هرباً من الفقر المدقع والصراعات السياسية، يأتون متعلقين بقشة تأخذهم إلى حيث اللامعلوم واللايقين أملاً في وضع حياة أفضل. لكنهم يقعون فريسة الاستغلال وجشع تجار البشر الذين يتربصون لنقاط ضعف فريستهم.

في طريق شائكة، ومتطلبة ومهدرة للكرامة، يكافح هؤلاء ليكون لهجرتهم معنى.

تطرقت الرواية لمختلف أنواع المهاجرين من الأسيويين والأفريقيين إلى دول مستوحاة من الخليج، حيث يُعتقد أن القادمين اليها يلجون أبواب الفرج لهم ولعائلاتهم، فينفقون ما لديهم ومما ليس في أيديهم متعلقين بالحلم الذي يتلاشى ما أن يصلوا إلى أعتاب اقدراهم الجديدة.

في هذه الرواية جرعة خيبة وألم كبيرة تطال الأسرة المهاجرة الصغيرة – مكونة من الأم الارملة المكافحة والابنة عائشة الحريصة على تلبية متطلبات الأسرة لحياة أفضل والابن فارح الذي حوت دفاتره فيما بعد، مجريات هذه الرواية، وكلاهما لم يغادرا الطفولة بعد -التي كان استغلالها الأسوأ من قٍبل القريب وليس الغريب. كل فرد من العائلة أقبل ببراءة وإخلاص ودأب على الحياة الجديدة لكن المعوقات كانت كثيرة وكبيرة، والأثمان باهظة تطال الأجساد والأرواح والكرامة.  

بجرأة ذهبت الكاتبة إلى قاع المستنقع الآسن الذي يتفنن المستغلون في مده بين المهاجرين وبين بحثهم عن طريق حياة لائقة تحملوا المشقة للوصول اليها. فكانت الصور السوداء للمجتمع السفلي الذي يشتمل على الاستغلال والدعارة وصولاً إلى المتاجرة بالأعضاء.

الرواية قدمت، وبوضوح، صورة لقصور القوانين عن استيعاب أفواج المهاجرين الذين يفدون إلى هذه الدول، وعن فشلها في حماية حقوقهم بسد الثغرات الواسعة التي ينفذ منهم المستغلّون وتجار البشر من المواطنين والأجانب على حد سواء ليتنافسوا على سرقة قوت الفقراء من أفواههم. وعن تعاميها عن بؤر البؤس والقذارة التي تتشكل على مرمى خطوات من الأحياء المتمدنة التي يسهم هؤلاء المهاجرون ببنائها، ومحاربتها.

نجحت الكاتبة في مد خطوطاً متوازية للتشويق في فصول الرواية، وتراوح السرد بين الحاضر والعودة إلى الوراء ليُبقى على انتباه القارئ مشدوداً مع التوغل في الرواية لإعادة ترتيب تسلسل الأحداث ووضوحها.

الرواية نسخ خيالي تقدم انعكاس شديد الوضوح لوضع حقيقي قائم وآخذ في التفاقم يستحق أن ينتبه له ليس المهتمين بالأدب فقط وإنما صناع السياسات في الدول المستقبلة للمهاجرين، والمنظمات المتخصصة في الهجرة والمعنية بأوضاع المهاجرين.

هل يساعد “العفو” العمالة غير النظامية لمواجهة تبعات تفشّي “كوفيد 19” في البحرين!

هناء بوحجي

مع تصاعد وتيرة الخوف من تبعات تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وبشكل مواز، تزايد جهود مكافحة انتشاره في البحرين، تماشياً مع كل دول العالم، يُخشى أن تكون هذه الجهود الكبيرة والحثيثة التي تبذل في علاج المصابين، ومتابعة الحاملين المحتملين لهذا الفيروس لأسباب السفر والمخالطة، والتحذيرات التوعوية الكثيفة، غير محكّمة Continue reading →

“بنت الخياطة” لجمانة حداد: قصص أربعة أجيال من النساء يتوارثن الآلام في كواليس التاريخ الدامي للأرمن

هناء بوحجي

كيف لإنسان أن يحتمل كل هذا القدر من الألم، ومن الخوف، ومن الفقد، ومن الحزن؛ ثم يدير ظهره ويواصل المسير في طريق غير معروفة، ليقابل أناس غير معروفين، فيها تستباح الأعمار والأعراض والكرامة!

Continue reading →

في حراك عمره تجاوز الـ 60 عاماً: المرأة الخليجية تبني المجتمع بيد وتصد ظلمه باليد الأخر

عند الحديث عن المرأة في الخليج ودورها في بناء الأسرة والمجتمع سيكون من الإجحاف البدء بالحركات النسائية المنظمة التي تشكلت بداياتها في خمسينات القرن الماضي بشكل مؤسسي. فالمرأة، وقبل انبلاج فجر التعليم، مكنّت نفسها وأسرتها اقتصادياً وقامت بأدوار عدة من موقعها في المنزل خلف كواليس المجتمع Continue reading →

بعد أكثر من 100 عام على نشأتها قيود وعوائق تهدد بقاء مؤسسات المجتمع المدني في البحرين

     هناء بوحجي

في سنة 1964، قدمت جمعية نهضة فتاة البحرين، وهي جمعية نسائية بحرينية، الدعم لجمعية المساعدات الاجتماعية في طرابلس بلبنان، وفي سنة 1965، نظمت الجمعية نفسها حفلة خُصص ريعها لصالح جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني. وعلى إثر نكسة يونيو 1967، شاركت الجمعية في جمع الملابس والأدوية لصالح اللاجئين وفتحت مقرها لجمع التبرعات، وفي 1969 سافرت عضوات من الجمعية إلى غور الأردن لمقابلة قادة فتح وسلمنهم تبرعًا بقيمة 8506 دولار أميركي.

Continue reading →

“خمسون غراماً من الجنة” لإيمان حميدان: حكاية الحب والحرب والمرأة

تحكي رواية “خمسون غراما من الجنة” لإيمان حميدان، الفائزة بجائزة كتارا في 2016، عن نماذج لحيوات أشخاص يعيشون في مناطق الحرب حيث تؤخذ مصائرهم إلى طرقات ليست في الحسبان حين يسود القويّ وتضيع الحقوق ببساطة، ويخطف الموت والظلم السعادة من أيدي الناس بشكل عبثي.

Continue reading →

نصوص “كردم”: توثيق كثيف لومض الذاكرة

يسكب محمد فاضل في نصوص كردم ذاكرة غنية بتفاصيل حياة الصغير الذي كانَهُ منذ بدء تشكل الوعي لديه بما حوله. ذاكرة لم تراكم مشاهد أحداث يتحرك فيها الأشخاص فحسب، إنما تغوص فيما وراءها وتبحث عن أصل الأشياء وأصل الحكايات وأصل الشعور، تبحث عن حبالا سرية تربط فيما بين كل ذلك لتنسج التاريخ من جديد وتعيد له ألقه وألوانه.

Continue reading →

رواية ” مخمل”: بؤس الحرمان من الحياة، ومن الحلم أيضاً

هناء بوحجي

تغوص الكاتبة الفلسطينية حزامة حبايب في روايتها “مخمل”،الحائزة على جائزة نجيب محفوظ 2017، التي تمنحها دار نشر الجامعة الأميركية بالقاهرة، في عمق الحياة في المخيمات الفلسطينية، وتصف في سرد ثريّ كيف تمكّنت الأوضاع البائسة من سكان هذه المخيمات وشوهت إنسانيتهم وطال ذلك حتى التكوينات الفطرية التي تسطحت وغابت في خضم الشقاء فلم تعد الأمومة مدفأة الأسرة والأبوة سندها والبنوة الثمار التي تنضج على مهل حتى يحين قطافها وقت الحاجة. Continue reading →

قادحات الزند في العتمة… قراءة في كتاب “المرأة البحرينيّة في القرن العشرين”

تقديم: هناء بوحجي – غسان الشهابي

في طريق وعرة تعترض السائرين فيها عقبات كثيرة، كان البحرينيون يشقون طريقاً يأملون أن تكون معبدة لمستقبل متحضرٍ يسابقون به الزمن كي يلحقوا بالأمم التي سبقتهم وبعثت من يستعمرهم. كان الهدف الأكبر هو التخلص من الاستعمار وبناء الدولة بسواعد أبنائها وبناتها. كان التيار عاتياً في بلد لا يريد لها المستعمر أن تتطور

Continue reading →